في الأكشاك هذا الأسبوع
المحطة الطرقية بتطوان

حراس محطة تطوان يشتغلون بالليل وهم نائمون…

      استاء العديد من المسافرين بتطوان من غياب حراس المحطة الطرقية في الليل حيث تكون في أمس الحاجة لمن يحرسها من اللصوص والمتشردين الذين تعج بهم.

ويؤكد بعض العاملين أن الحراس “سكريتي” يخلدون للنوم ويتركون أحد زملائهم يتولى المهمة وبمجرد علمه بقدوم المراقبين أو المفتشين ينبئ أصدقاءه بالأمر، تاركين المواطنين والمسافرين معرضين لخطر الليل وخطر المتربصين بأمتعتهم.

واعتبر المسافرون أن الأمر ناتج عن غياب المراقبة من طرف المسؤولين، ومن جهة أخرى تعرف المواد الغذائية داخل المحطة ارتفاعا صاروخيا في الأثمنة دون حسيب أو رقيب، الأمر الذي يدعو للتدخل من طرف المكلفين بالمراقبة وعلى رأسهم قسم حفظ الصحة.

error: Content is protected !!