في الأكشاك هذا الأسبوع

تصويت انتقامي للنواب ضد المستشارين

الرباط – الأسبوع

    بعدما انتقم مجلس المستشارين من الوزراء ومن النواب حين عدل قانون تنظيم أشغال الحكومة ليمنع الجمع بين ترؤس جماعة ترابية ومنصب وزاري، تمكن مجلس النواب الإثنين الماضي من إعادة الأمور إلى حالها من خلال تصويته على تعديل يسمح بالجمع صراحة بين الوزارة والجماعة الترابية “رئاسة مجلس مدينة أو جماعة قروية”.

مقربون من حزب العدالة والتنمية الذين صوتوا ضد تعديل المستشارين، أكدوا أن أغلبيتهم مع خيار منع الجمع الذي جاء به المستشارون، ولكن “تصويتنا اليوم كان على مضض وبمرارة وكان شكليا فقط يهدف بالدرجة الأولى إلى قطع الطريق على المعارضة في مجلس المستشارين وتقزيم دورها وحجمها في تعديل القوانين التي نحيلها عليها من الغرفة الأولى”.

الجدير بالذكر أن مجلس المستشارين كان قد أضاف على القانون التنظيمي لأشغال الحكومة تعديلا يمنع بالإضافة إلى الجمع بين رئاسة جهة ومنصب وزاري، كذلك المنع في الجمع بين منصب حكومي ورئاسة جماعة حتى ولو كانت قروية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!