في الأكشاك هذا الأسبوع

صراعات شخصية بين البحارة تربك المستثمرين في البحر وهجوم غير مسبوق على أخنوش

أكادير – الأسبوع

     أزمة حقيقية تخيم على الأجواء بين مهنيي قطاع الصيد الساحلي تخيم على رجال البحر، بسبب حسابات شخصية، فقد تحولت ندوة صحفية بأكادير إلى ما يشبه حلبة للملاكمة، ويبدو من خلال كواليس الندوة أن الأمر يتعلق بفئتين واحدة مع الوزير أخنوش مهندس مشروع “أليوتيس” المقدم إلى الملك والمصادق عليه من طرف الحكومة، ومجموعة أخرى ضد “أليوتيس”.

وقد سبق لعزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري أن كشف خلال تقديم المعرض الدولي للصيد البحري “أليوتيس” 2015 عن أن هناك من يدعو وسط المهنيين إلى مقاطعة المعرض موضحا، بأن هذا المعرض لا يمثل الإدارة بل وجد لتنمية القطاع ككل، وأنشئ من أجل المهنيين، وبذلك فقرار المقاطعة لن يحرج الإدارة خصوصا وأن قانون برنامج تهيئة الأسماك السطحية الصغيرة موضوع الخلاف قد خرج لحيز التطبيق.

وتعالت أصوات من داخل ندوة أكادير منها من يدعو إلى المقاطعة ومنها من يؤيد المعرض والمخطط ككل، ويرى مستثمرون ومالكون حقيقيون لعدد من مراكب الصيد الساحلي أنفسهم في موقف حرج بسبب من يتحدث باسمهم ويدفعم إلى شن حرب على الوزير أخنوش، بينما ينقلب البعض على مخططات ومشاريع بدأت أجرأتها وتطبيق قوانينها وخاصة مشروع مخطط تهيئة مصيدة شمال بوجدور والصناديق البلاستيكية، فهل اتفق البحارة على ألا يتفقوا؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!