في الأكشاك هذا الأسبوع
الجلسة الافتتاحية للسنة القضائية 2015 بالعيون

وصايا رجال القضاء في افتتاح السنة القضائية الجديدة

العيون – عبد الله جداد

     أعلن بمقر محكمة الاستئناف بالعيون عن انطلاق الجلسة الافتتاحية للسنة القضائية 2015، وذلك في إطار تفعيل الإذن المولوي رئيس المجلس الأعلى للسلطة القضائية، حيث بلغت القضايا المحكومة بالدائرة الاستئنافية بالعيون خلال السنة الماضية 18174 حكما، في ما بلغت القضايا المسجلة بأقسام قضاء الأسرة بالدائرة الاستئنافية للعيون 12473 قضية تهم العلاقات الزوجية، وهو رقم مخيف ومهول.

ويتبين من خلال عرض وثيقة نشاط الدائرة القضائية ما بين سنة 2004 و2014، العمل الكبير الذي تقوم به هيئة القضاء التي استطاعت أن تبسط سلطتها على العديد من المشاكل المعروضة وهو ما أدى إلى ارتفاع كبير في عدد القضايا المعروضة على محاكم العيون، والسمارة، والداخلة، وبوجدور.

وأكد الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بالعيون، أمام هيئة العدالة وممثل الوزير محمد بنعيللو، مدير الدراسات والتعاون والتحديث، ووالي جهة العيون – بوجدور – الساقية الحمراء، يحظيه بوشعاب، حرص المحكمة على الاعتناء بقضايا المواطنين وتسريع البت فيها، ومضاعفة الجهود للبت في القضايا القديمة والاعتناء بجودة الأحكام وخلق ديناميات للتواصل مع المحيط الوطني .

وأبرز في هذا السياق، المكانة التي بات يحتلها القضاء كسلطة مستقلة في ظل النظام الدستوري المغربي القائم على فصل السلط وتوازنها وتعاونها. ومن جهته، أبرز الوكيل العام للملك، عبد الكريم الشافعي، انخراط الهيئة القضائية والنيابة العامة في ورش إصلاح السلطة القضائية وفقا للتوجيهات الملكية، مؤكدا أن المبدأ الذي يحكم عملها يتمثل في جعل القضاء في خدمة المواطن.

وأضاف أن النيابة العامة بهذه الدائرة القضائية تعمل على مواجهة الاكتظاظ بالسجون من خلال ترشيد الاعتقال الاحتياطي، وتفعيل بدائل الاعتقال والعدالة الصالحية، واعتبار العدالة في خدمة الدفاع عن الوحدة الترابية، ونهج سياسة القرب من المتقاضين، وإحداث شعبة شكايات حقوق الإنسان، وتحقيق العدالة في الزمان، والرفع من النجاعة القضائية، والتميز على مستوى المحكمة الرقمية، وترشيد الطعن بالاستئناف، وترشيد الاعتقال الاحتياطي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!