في الأكشاك هذا الأسبوع
أحمد الريسوني

أقوى فتوى خلال هذا الأسبوع … الريسوني يحرم محاربة “داعش”

     علق العالم المقاصدي المغربي أحمد الريسوني على قيام تنظيم “الدولة الاسلامية” بإعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقا، في كلمة نشرها على موقعه الإلكتروني جاء فيها أن “هذا التنظيم من ألفه إلى يائه غير جائز شرعا”.

وكتب الريسوني الذي يشغل منصب نائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أن “داعش كله من ألفه إلى يائه غير جائز شرعا، داعش من لحظة وجوده إلى لحظة فنائه حرام في حرام، وكل ما يصدر عنه حرام فلو قلت: إن حرقهم للطيار الأردني عمل غير جائز، فكأن أعمالهم الأخرى جائزة أو فيها شيء جائز”.

وأضاف الرئيس السابق لحركة التوحيد والإصلاح أن “الحرب القائمة ضدهم (داعش) هي أيضا حرام في حرام، وليست حربا من الإسلام والمسلمين في شيء، بل الإسلام والمسلمون هم ضحايا لهذه الحرب ولطرفيها معا”.

وعن مشاركة المغرب، في التحالف الدولي ضد “داعش”، الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية قال الريسوني: “هؤلاء (يقصد الضباط المغاربة) يقاتلون لأجل الإمارات المتحدة، والإمارات تقاتل لأجل الولايات المتحدة، وهذه تقاتل لأجل إسرائيل، وإسرائيل تقاتل لأجل العدوان والشيطان. وأما داعش فيحاربون لفائدة الشيطان بدون وسائط”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!