في الأكشاك هذا الأسبوع

قاضي غرناطة يشرح “للأسبوع” القضية التي فضحت تواطؤ الإعلام الإسباني مع الكنيسة

غرناطة – الأسبوع

      ضربت الصحافة الإسبانية سكتة شبه قلبية على موضوع الكاهن المسيحي الذي اعتدى على شرف ثلاثة أطفال في مدينة غرناطة الأندلسية بإسبانيا، خلال الفترة الأخيرة.

واعتبر القاضي “أنطونيو مورينو” بنفس المدينة التي توجد فيها الكنيسة المسيحية الكاثوليكية، في تصريحات خص بها “الأسبوع” أن ما قام به الكاهن عمل إجرامي تعاقب عليه جميع القوانين، وعزز القاضي المذكور، مؤكدا أن القضاء سيأخذ مجراه في هذه القضية دون أن يتم التأثير فيه لا من طرف الإعلام ولا من طرف جهات نافذة، حسب قوله.

وأكد القاضي السالف الذكر المكلف بالقضية أنه سيقوم بتعميق البحث، وأنه لا يسمح بمثل هذه الأشياء في منطقته، كما سيعمل جاهدا من أجل حماية الأطفال ضحايا الاعتداء من أي ضغوطات أو تهديدات من أي جهة كانت(..).

وللإشارة، فقد تغاضى الإعلام الإسباني وصمت عن هذه القضية ولم يتطرق لها بتاتا، مما يوحي بأنه متواطئ مع الكنيسة(..).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!