في الأكشاك هذا الأسبوع

هل يصبح المغرب أكبر مصدر للخمور نحو أوروبا؟

     کشفت معطيات المؤسسة المستقلة لمراقبة وتنسيق الصادرات أن حجم الخمور المغربية التي تم بيعها خلال سنة 2014 في الخارج، وخصوصا في أوروبا، قد سجلت نسبة نمو بلغت نسبة 21 بالمئة مقارنة مع السنة التي سبقتها.

وحسب ذات المعطيات، فإن حجم ما صدره المغرب من المشروبات الكحولية خلال العام المنصرم قد بلغ 40 ألف هيكتولتر، متخطيا ما تم تصديره سنة 2013، بينما يبقى السوق الفرنسي هو أول مستقبل لصادرات المغرب من الخمور، متبوعا بأسواق إسبانيا وإيطاليا.

داخليا، استقبلت السوق المحلية حوالي 20 ألف هكتولتر، نسبة 90 في المائة منها عبارة عن نبيذ، مسجلة انخفاضا بنسبة 43 في المائة بفعل الرفع من المستحقات الضريبية وسريان قرار منع بيع الكحول في عدد من المراكز التجارية الكبرى.

وأمام هذا الوضع لجأ مصنعو الخمر في المغرب إلى إنتاج مشروبات كحولية منخفضة الثمن لإغراء ذوي الدخل المتوسط والمحدود، وأيضا التوجه بشكل أكبر نحو الخارج لتصدير المنتوجات.

– وكالات –

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!