في الأكشاك هذا الأسبوع

متى يتم تعيين مسؤول حقيقي على رأس المندوبية السامية للرياضة والشباب؟

       في الوقت الذي تطرح فيه العديد من الأسئلة حول مصير قطاع الرياضة والشباب الحقيبة الوزارية والشاغرة في حكومة عبد الإله بن كيران، بعد فضيحة “السطل والكراطة”، والتي أصبح يشغلها الأمين العام للحركة الشعبية امحند العنصر بدل زميله في الحزب محمد أوزين، في هذا الوقت الحساس، وبعد العقوبة القاسية التي تلقاها المغرب من طرف عيسى حياتو وزبانيته، وبعد أن أظهر الوزراء الذين مروا من هذا القطاع تواضعهم وحدودهم في تدبير الشأن الرياضي، خاصة وأن هذا القطاع يشكل مفتاح التنمية الوطنية، أصبح اليوم وأكثر من أي وقت مضى، في حاجة ماسة إلى رجال وطنيين أكفاء، تتوفر فيهم الصفات المطلوبة، وعلى رأسها شبكة مهمة من العلاقات الدولية، وليس إلى شخصيات تتقلد مهمة تدبير الشأن الرياضي، وهم لا علاقة لهم بهذا القطاع سوى الانتماء الحزبي، فالرياضة وكما يعلم الجميع، هي عمل ينجز على المدى الطويل، وتتطلب المتابعة والكفاءات، والدراية العميقة بالميدان.

إن إعادة توزيع الأوراق التي تفرضها “اللعبة” السياسية ببلادنا، أصبحت عاملا مسيئا للرياضة.

وقد جاء الوقت من أجل فصل هذا القطاع الحيوي بالنسبة للشباب المغربي وتحريره من التصرفات الوصولية والرجعية.

ترى أين هو الحل؟

الحل الوحيد هو البحث عن الرجل الكفء لإدارة هذا القطاع، يعني الرجل المناسب في المكان المناسب.

لله الحمد نتوفر على العديد من الكفاءات التي بإمكانها أن تنقذ ما يمكن إنقاذه وبدون انتماء سياسي…

هناك عبد القادر الأشهب مثلا، اللاعب الدولي السابق، نجم وهداف الوداد الرياضي في منتصف السبعينيات والثمانينيات، والذي يشغل حاليا منصبا ساميا رفيعا، فهو سفير المملكة المغربية بروسيا، بعد أن شغل العديد من المناصب، كسفير للمغرب في كندا واليابان.

هناك أيضا الإعلامي البارز والمعروف كمال لحلو صاحب اليوم العالمي للرياضة (6 أبريل)، والذي تمكن من إقناع الأمين العام للأمم المتحدة بان كيمون للاحتفال بهذا اليوم في كل سنة، حيث انطلقت هذه الاحتفالات سنة 2014، كما راكم تجربة ميدانية قرابة نصف قرن في العمل الرياضي والإعلامي والجمعوي ويشغل حاليا منصب نائب رئيس اللجنة الأولمبية المغربية، ورئيس الجامعة الملكية المغربية لرفع الأثقال، والذي يتوفر في نفس الوقت على علاقات على أعلى مستوى.

المهم هو أن نضع الرجل المناصب في المكان المناسب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!