في الأكشاك هذا الأسبوع

أحزاب المعارضة تطلب “التحكيم الملكي” في مواجهة بن كيران بدل الاحتكام للشعب

الرباط – الأسبوع

      علمت “الأسبوع” أن اجتماعا طارئا سيعقد خلال اليومين القادمين بين زعماء أحزاب المعارضة رفقة بعض القياديين في أحزابهم، لمدارسة تطورات ما سموه بالهجومات الأخيرة وغير المسبوقة عليهم من طرف رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران.

المصادر ذاتها قالت إن قيادات هذه الأحزاب ستتدارس كيفية الرد على بن كيران بعد هذا “القصف” الثقيل، والذي انتقل إلى التهديد بفضحهم أمام الشعب.

وأكدت ذات الجهات أن قيادات هذه الأحزاب ستتدارس خيارات عملية غير مسبوقة، للرد على بن كيران بما فيها إعداد ميثاق أخلاقي سيتم إرساله إلى بن كيران لاحترام شروط وأخلاقيات التنافس الانتخابي المقبل، وكذا الأجواء التي ستسبقه وأن أي خرق له سيؤدي مباشرة إلى هذه الأحزاب بإعلان مقاطعتها للانتخابات المقبلة.

إلى ذلك، أكدت جهات أخرى ورود خيار رفع أحزاب المعارضة لتظلم أو تحكيم ملكي بينها وبين بن كيران، ولما لا دراسة أبعاد ودلالات طلب لقاء الملك حين عودته من فرنسا، علما أن الحالة العادية تفترق أن حسم الصراعات السياسية مرتبطة باللجوء إلى الشعب، عن طريق التصويت في الانتخابات.

2 تعليقان

  1. Laisse-le tranquille, démerde toi pour t’en sortir!

  2. اظن ان المعارضة لو قاطعت الانتخابات المقبلة ستكون قد اسدت للشعب المغربي جميلا لانه مل من سماع شعارات ملفوفة بالفساد والتاريخ لا يرحم فليقلبوا ما فات وسيجدون انهم هم السبب في تاخر الشعب المغربي لانهم كانوا رعات للفساد ولا ننتظر منهم خيرا فها هم بداو يفرخون احزاب جديدة والله يستر من هذ الشلاهبية ومحن نطالب ونلتمس منملكنا ان يتركهم لصوت الشعب فمن لديه ماض عفن سيحكم عليه الشعب بالاقصاء وسترون اذا وعى الشعب ورفض بيع صوته …..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!