في الأكشاك هذا الأسبوع

ضيوف المغرب المرموقون يبحثون عن مرحاض في مدينة فاس

فاس – الأسبوع

     عاشت شوارع مدينة فاس، الأسبوع الماضي، حدثا يبدو في ظاهره أنه طريف لكن في عمقه مأساة حقيقية تعانيها مدننا وبخاصة الكبرى والعتيقة والتاريخية كمدينة فاس.

يحكي شهود عيان كانوا بأحد الأسواق التجارية أن شخصيات كبرى من دولة شقيقة للمغرب، كانوا يتجولون بشوارع مدينة فاس دون برتوكول، وفي لحظة معينة احتاجوا على عجل لمرحاض عمومي، وبعد بحث في كل أرجاء الشوارع في المدينة العتيقة دون فائدة، وما كان على مرافقيهم من حراس أمن مغاربة وأجانب من تلك الدولة التي تنتمي إليها هذه الشخصيات إلا الإسراع بهم إلى أقرب مركز تجاري كبير بالمدينة، فأحدثوا حالة طوارئ بالمراحيض العمومية لهذه المراكز حتى قضى حاجتهم، معتذرين للمواطنين المغاربة الذين كانوا في تلك اللحظة يتواجدون بكثرة داخل المركز التجاري المعلوم.

بعد هذه الواقعة هل يفكر حميد شباط عمدة المدينة بجدية في توفير المراحيض العمومية بالشوارع للساكنة وللسياح ولضيوف المدينة؟ أو أنه سيرتكب نفس الخطإ الذي يرتكبه المهندسون المبتدئون عندما يرسمون في تصاميمهم كل المرافق باستثناء “المرحاض”.

تعليق واحد

  1. DROLE FES AVAI LES TOILETTES DANS CHAQUE CARTIER DE LA MEDINA.ET QUI ETAIENT PROPRES ARCHITECTES DU 10 E. SIECLE ETAIENT .LES PLUS INTELLIGE
    NTS. CHAQUE CARTIER MOSQUEE HAMMAME ET TOILETTE ( 4 PIECES )

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!