في الأكشاك هذا الأسبوع
اجتماع أعيان وشيوخ قبيلة الركيبات في منزل محمد سالم لبيهي

الوالي العظمي هو من طلب “الإعفاء” من مهامه في كلميم…

كلميم – عبد الله جداد

      شهد منزل رئيس المجلس الإقليمي للسمارة، محمد سالم لبيهي، ما يشبه مؤتمرا لشيوخ وأعيان قبيلة الركيبات لبيهات، تم خلاله التطرق لطريقة إعفاء والي جهة كلميم – السمارة، محمد عالي العظمي.

ويعتبر أبناء عمومة الوالي العظمي أحد أقوى مؤسسي جبهة البوليساريو، وخصمهم العنيد حاليا في كل المنتديات العالمية، لأنهم يحسون أن هناك عملا ومدبرا يتبعه منذ أن وطأت قدماه أرض الوطن من طرف أناس لا يرغبون في قدومه أصلا، وجددت قبيلة الركيبات لبيهات تشبثها بالعرش العلوي، غير أن إعفاء الحضرمي وإلحاقه بالوزارة في مهام وطنية كبرى لم يشفع له منذ التحاقه على رأس جهة كلميم – السمارة، للنأي بعيدا عن المواجهة الدائمة مع بعض المنتخبين.

وتشير بعض الأخبار الإعلامية إلى أن الحضرمي هو من طلب إنهاء مهامه بكلميم مفضلا المصلحة العامة للبلاد، الشيء الذي يؤكد أن الأمر لا علاقة له بالتساقطات المطرية الأخيرة ولا بنزاعه مع عبد الوهاب بالفقيه، بل يتعلق فقط بقرار مركزي صادق عليه الملك.

تعليق واحد

  1. عمر الحضرمي له قناعات وطنية ﻻ تشوبها شائبة. شخصية قوية ورأي سديد مسموع لدى اصدقائه وحتى عند معارضي طروحاته

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!