في الأكشاك هذا الأسبوع

تنظيم “داعش”… هل يكتفي المغرب بدور المتفرج

     غلطة قاتلة فعلا ارتكبها تنظيم “داعش” بإعدام الطيار الأردني معاد الكساسبة، بهذه الطريقة التي لا يكفي فيها تعبير الهمجية، لأن مشهد الإعدام هذا، يكرس المخطط المرسوم، للإساءة إلى الإسلام.

لم يقتل “داعش” جنديا ولا عميلا إسرائيليا، بل ضرب العلاقات مع الدول الصديقة للعرب والمسلمين، بإعدام اليابانيين لتكون هذه الحادثة، أول مناسبة ستفرض على ملك الأردن، عبد الله، المخطط الحتمي لتخلص العرب والمسلمين، من هذه المنظمة التي تكشف أخطاؤها أنها منظمة متخصصة في قتل الأبرياء، مكلفة بتحريض المسيحيين، واليهود على المسلمين.

لقد تناست “داعش” أن الجيش الأردني هو أقوى جيش في المنطقة، بعد أن قضى الرئيس العراقي المالكي على الجيش العراقي، وسيفرض إعدام الطيار الأردني على العرب والمسلمين، أن يعجلوا بإمكانياتهم الضخمة للتخلص من هذه الظاهرة وبوسائلهم الخاصة. وخليق بنا في المغرب، ألا نكتفي بدور المتفرج، بل خليق بشعوب المنطقة كلها من المحيط إلى الخليج، أن تتناسى خلافاتها لتواجه هذا الخطر الحقيقي، الذي يهدد وجودها.

تعليق واحد

  1. Palestiiine lix maydaf3o 3aliiiha lama biymoto b 10000 mafiiih 3oroba fi l9alb xa3b 3ozal ..allah yakhod all7a9 fkol motghad 3and dinih wa3orobateh

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!