في الأكشاك هذا الأسبوع
مزوار رفقة امباركة بوعيدة

صدى مقالات “الأسبوع” في قرارات وزارة الخارجية

الرباط – الأسبوع

     بعد الضجة التي كان قد أحدثها مقال لجريدة “الأسبوع” قبل أزيد من شهر حول الانعكاس الدولي لاتفاقيتين قانونيتين دوليتين على صورة المغرب، وسيادته، وأمنه، كانت لجنة الخارجية بمجلس النواب قد برمجتهما للمصادقة، علمت “الأسبوع” أن تجميد المصادقة على هذه القوانين لم يعد موضوعا داخل البرلمان فحسب، بل قامت الحكومة عبر قطاع وزارة الخارجية والتعاون وفي شخص الوزيرة المنتدبة، امباركة بوعيدة، بسحب هذه الاتفاقيات رسميا من البرلمان، وإعادتها للوزارة وللحكومة لتأخذ مسطرة التشريع من جديد.

وكانت جريدة “الأسبوع” قد دقت ناقوس الخطر مباشرة بعد برمجة لجنة الخارجية بمجلس النواب لجلسة المصادقة على قانونين يهمان البروتوكول الاختياري المتعلق باتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة المعتمدة من طرف الأمم المتحدة، والبروتوكول الاختياري المتعلق بالاتفاقية الدولية الخاصة بالحقوق المدنية والسياسية.

ونبهت إلى الانعكاس الخطير لهذين القانونين على المغرب، وكيف يفتحان الباب على مصراعيه أمام محاكمة المغرب دوليا (الأسبوع، عدد: 11 دجنبر 2014)، وهو ما أحدث رجة وسط البرلمانيين ودفع بعضهم إلى طلب تأجيل المناقشة حولهما، وبالفعل تم تجميد مناقشتهما قبل أن تتدخل الحكومة لتسحبهما من أجل التمحيص والتدقيق أكثر، وإعادة النظر في بعض المواد التي ظل المغرب يتحفظ عليها منذ مدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!