في الأكشاك هذا الأسبوع

عميل أمريكي يتوقع نجاة المغرب من “مخطط” تقسيم شمال إفريقيا

الرباط – وكالات

     قال “بيل ستيوارت” وهو عميل سابق للاستخبارات الأمريكية، إن أربعة دول بعينها ستنجو من خطر التقسيم الذي سيطال عدة بلدان في شمال إفريقيا، وهي: المغرب، والجزائر، وتونس، ومصر، على غرار ما حصل من تقسيم في السودان.

وجاء في التصريحات التي أدلى بها “ستيوارت” لموقع “سانتا في نيوز ميكسكان” أن خريطة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لن تظل على حالها مستقبلا وسيعاد رسمها على إثر كل ما يعتمل من تحولات جيواسراتيجية بعد اندلاع أحداث الربيع العربي.. وبحسب المصدر نفسه فإن بلدانا كسوريا أو العراق أو لبنان أو الدول الصغيرة في الخليج، بجانب ليبيا، واليمن الذي ينزلق أكثر فأكثر ليصبح دولة فاشلة، لن يكون أمامها بد من أن تشهد تحولات راديكالية، بل حتى إسرائيل نفسها ستكون معرضة للخطر.

ومن الأسباب التي ستغذي انقسام البلدان تنوع تركيبتها القبلية والطائفية، فالنظام السياسي في اليمن يتراجع مثلا أمام سطوة الحوثيين وتنظيم القاعدة في جزيرة العرب، كما يزرع تنظيم “الدولة الإسلامية” الرعب في أجزاء واسعة من العراق وسوريا..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!