في الأكشاك هذا الأسبوع
مقر صندوق الإيداع و التدبير

متى يتم تعيين مدير إمبراطورية “بلاص بيتري”؟

الرباط – الأسبوع

        لم يعد يفهم عدد من كبار الباطرونا بالمغرب، ورجال الاقتصاد استمرار فراغ منصب رئيس كل من صندوق الإيداع والتدبير والشركة العقارية العامة التابعة له المتابعين في ملف “باديس” بقرار ملكي، هذا الفراغ في الرئاسة الجديدة الذي يؤدي إلى فراغ كبير في إدارة وتدبير شؤون أكبر مجموعة اقتصادية ومالية بالمغرب.

هذا الفراغ الذي صار حديث كل الصالونات الاقتصادية في الآونة الأخيرة، بسبب انعكاساته الاقتصادية الوخيمة على عدد من الفاعلين الاقتصاديين في مجالات مختلفة، وعدد من القطاعات المرتبطة بشكل مباشر بأنشطة هذا الصندوق المعروف عند الرباطيين بإمبراطورية “بلاص بيتري”(..).

فهذا الغياب والتراجع الواضح في دور ومكانة هذه المؤسسة الاقتصادية على جميع الواجهات بالمغرب سواء في السوق العقارية أو في السوق المالية داخل البورصة، أصبح يرعب عددا من الشركاء والمتعاملين مع الشركة بعدما جمدوا جميع أنشطتهم كنتيجة مباشرة للانكماش في أنشطة هذا الأخطبوط الاقتصادي.

من جهة أخرى، يرى مهتم بالموضوع من داخل إحدى الشركات الاقتصادية الكبرى، أن الحد من سلطات وحجم هذا الغول الاقتصادي وجعله فاعلا بسيطا من خلال تقزيم حجمه أمر مخطط ومدروس له، وذلك للتحفيز على الاستثمار الخارجي والداخلي على حد سواء ولإعادة رسم خارطة اقتصادية متكافئة الفرص في سوق الرساميل بالمغرب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!