في الأكشاك هذا الأسبوع
البروفيسور عبد اللطيف بربيش

وفاة الطبيب المرافق للحسن الثاني

الرباط – الأسبوع

      انتقل إلى عفو الله المرحوم البروفيسور، عبد اللطيف بربيش، وهو الطبيب المرافق للملك الراحل الحسن الثاني، عن سن 81 سنة، كما اشتهر بعمله كمكلف بأكاديمية المملكة.

ولا أدل على مكانة الراحل، أكثر ما ورد في برقية التعزية الملكية، حيث يقول الملك محمد السادس: “علمنا بعميق الأسى والأسف بنعي المشمول بعفو الله ورضوانه، البروفيسور عبد اللطيف بربيش، أمين السر الدائم لأكاديمية المملكة المغربية، تقبله الله في عداد الصالحين من عباده وأسكنه فسيح جنانه..”.

واعتبرت التعزية الملكية، أن رحيل الفقيد العزيز إلى دار البقاء، لا يعد خسارة لأسرته الموقرة فحسب، وإنما يعد أيضا خسارة لوطنه المغرب، الذي فقد فيه طبيبا مرموقا، وأكاديميا مبرزا، مشهود له بالخصال النبيلة، والتواضع الكبير، وبغيرته الشديدة على الارتقاء بالبحث العلمي في وطنه الذي كرس حياته لخدمته في تفان وإخلاص، ووفاء مكين للعرش العلوي المجيد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!