في الأكشاك هذا الأسبوع

حتى لا يموت بعض المواطنين بسبب البرد القارس

            اتخذت وزارة الداخلية كل الاستعدادات البشرية واللوجستية اللازمة لمواجهة موجة البرد القارس التي تعم العديد من مناطق المملكة، خلال هذا الأسبوع.

وأشار بيان للوزارة إلى أنه تمت تعبئة نحو 5000 عنصر، من ضمنهم أطباء وممرضون وموظفو الدولة والسلطات المحلية، إضافة إلى إحداث مستشفيين ميدانيين تابعين للقوات المسلحة الملكية، الأحد الأخير، بإقليمي أزيلال وتنغير، ومستشفى متنقل تابع لوزارة الصحة بإقليم ميدلت.

وأضاف البيان أنه تم تجهيز تسع مروحيات، من بينها سبع مروحيات تابعة للدرك الملكي، واثنتين تابعتين لوزارة الصحة من أجل تقديم الدعم لفرق التدخل، خاصة من أجل إجلاء الحالات المستعجلة أو إيصال المساعدات الغذائية للبلدات المعزولة، و757 من سيارات الإسعاف التابعة لوزارة الصحة والوقاية المدنية ولعدد من الجماعات المحلية.

وكشف البيان أنه تم اتخاذ عدد من الإجراءات لضمان توفر الأدوية، خاصة تلك المخصصة للأطفال والأشخاص المسنين، وتم التكفل بـ336 من الأشخاص من دون مأوى على مستوى مراكز الإيواء من أجل حمايتهم من تداعيات موجة البرد القارس.

– العربية –

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!