في الأكشاك هذا الأسبوع

باب سبتة | ينامون في العراء من أجل التهريب

 باب سبتة – الأسبوع

      يتخذ مجموعة من مهربي السلع من سبتة المحتلة إلى المغرب جنبات الطريق قرب المعبر الحدودي باب سبتة “طارخل”، ملجأ لهم للنوم داخل “الكارتون”، من أجل النهوض في الصباح الباكر للعمل في “التهريب المعيشي”.

ويعتمد أصحاب التهريب على هذه الطريقة بعدما أقدمت السلطة الاستعمارية بمنع العديد من المغاربة من الولوج إلى المدينة، حيث تطلب منهم شهادات الإقامة بسبتة، أو الجنسية الإسبانية.

وندد العديد من المواطنين الذين يقصدون المدينة من أجل السياحة أو للتبضع بالطريقة الاستفزازية التي ينهجها بعض رجال الأمن الإسباني تجاه المغاربة، حيث يتجاوز الأمر في بعض الأحيان السب والشتم إلى الضرب.

وأنشد بعض المواطنون في هذا الصدد، المسؤولين المغاربة من أجل التدخل لمنع السيارات “المقاتلة” والمهترئة من الدخول إلى سبتة، إذ غالبا ما تتسبب في حوادث خطيرة بعدما يتم شحنها بالمواد المهربة ويقودها صاحبها بجنون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!