في الأكشاك هذا الأسبوع
صورة للكويرة

أخبار خطيرة.. عسكر البوليساريو وموريطانيا يقتحمان التراب المغربي

      خبر صادم تداولته عدة مواقع إلكترونية خلال الأسبوع الجاري، ولم تحرك أية جهة رسمية ساكنا، حيث تشير بعض المعطيات إلى: “دخول قوات موريطانية وأخرى تابعة لجبهة البوليساريو إلى منطقة لكويرة التي تعتبر أراض مغربية”، حسب ما ذكره موقع “ألف بوست”، بدعوى “حماية أعضاء جمعية علمية تراقب الطيور في هذه المنطقة البحرية”. ورغم هذا، فهذا الإجراء يدعو للتساؤل ويتزامن مع الأزمة التي تعيشها العلاقات المغربية -الموريطانية.

ونشر موقع موريطاني اسمه “الأخبار” التي تعتبر بمثابة وكالة أنباء مستقلة خبرا يوم الثلاثاء الماضي، يشير إلى اتفاق بين حكومة موريطانيا والحكومة التي أعلنتها البوليساريو ينص على تعاون في منطقة لكويرة عبر دوريات مشتركة لمواجهة تجارة المخدرات، لكن هذا الخبر لم تؤكده وكالة الأنباء الرسمية الموريطانية، ولم تعلن عنه حكومة نواكشوط، في الوقت ذاته، تناولت جرائد رقمية مقربة من البوليساريو مثل “فوتورصحرا” الخبر متحدثة عن قوات عسكرية تابعة للبوليساريو تشارك نظيرتها الموريطانية.

ويلقى الخبر اهتماما وسط الصحراويين وجزءا من الرأي العام المغربي، بينما لم تنشر الحكومة المغربية أي بيان، ويجهل هل جرى التنسيق بين المغرب وموريطانيا في الدخول العسكري إلى لكويرة.. حسب موقع “ألف بوست”.

وعلمت “ألف بوست” بوجود قوات عسكرية موريطانية في الكويرة مؤخرا لسببين؛ الأول وهو تحت غطاء محاربة تجار المخدرات، والسبب الثاني الذي أثار الكثير من الغموض والتساؤل هو الدخول بسيارات عسكرية لحماية مجموعة من العلماء التابعين لمنظمة دولية تهتم بالطيور من احتمال أعمال إرهابية أو اعتداءات، إذ تعتبر لكويرة فضاء استراحة للطيور المهاجرة من أوروبا نحو إفريقيا خلال فصل الشتاء والعودة مع نهاية الربيع.

المعلومات السالفة الذكر تقدمها “الأسبوع” كما وردت في موقع “ألف بوست”، لكن موقع “الصحراء الآن”، نفى صحة هذه المعطيات بقوله: “نفت جبهة البوليساريو دخول قواتها رفقة دوريات موريطانية إلى منطقة لكويرة الساحلية، وكان المراقبون يعتبرون حدوث هذا الأمر في حالة حصوله بمثابة إعلان حرب”… ومع ذلك يبقى الغموض هو سيد الموقف طالما أن الجهات الرسمية كلها سكتت عن هذه الأخبار الخطيرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!