في الأكشاك هذا الأسبوع

زيادات غريبة في ثمن النقل العمومي

       سجل المواطنون في مختلف أقاليم ومدن المملكة ارتفاع أثمنة العديد من المواد الاستهلاكية وبعض المواد الأساسية الأخرى، وذلك جراء دخول القانون المالي الجديد حيز التنفيذ انطلاقا من فاتح يناير الجاري.

وقال بعض المتتبعين إن هذه الزيادات همت على الخصوص مادة الشاي التي يستهلكها المواطنون المغاربة بقوة، وكذلك مواد البن، والتبغ، والخمور، وبعض المواد الأخرى وعلى رأسها تعريفة الطريق السيار التي رفع ثمنها بنسبة 10 بالمئة.

إلا أن الغريب في الأمر تضيف المصادر أن بعض الزيادات همت وسائل النقل العمومية التي فاجأت المواطنين بزيادات في ثمن الرحلات يوم فاتح يناير الجاري، من طاكسيات وحافلات النقل العمومي (كما حصل ببعض المدن البعيدة عن العاصمة)، بالموازاة مع تخفيض ثمن الكازوال.

وجاءت هذه الزيادات، بحسب خبراء ماليين، كنتيجة مباشرة لقرار الرفع من الضريبة على القيمة المضافة لعدد من المواد، وهو ما ينعكس مباشرة على المستهلك بعد قرار المنتج والموزع بجعل المستهلك آخر حلقة في الإنتاج و المؤدي للفاتورة.

تعليق واحد

  1. الله اما انه امنكر حسبي الله ونعم الوكيل اطلب من هته الحكومة ان تراعي الي الطبة الصغيرة المهمشة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!