في الأكشاك هذا الأسبوع

الرباط | مكاتب الجماعة ستنفق على موظفيها في سنة 2015 حوالي مليار على استهلاك الكهرباء والماء

           استهلاك الكهرباء والماء في مكاتب الجماعة لهذه السنة سيرتفع، والدليل هو الغلاف المالي الذي تمت الزيادة فيه وبالضبط في مستحقات الكهرباء التي كانت محدودة في 400 مليون وأصبحت 470 مليونا، بينما تلتهم مستحقات الماء كل سنة 400 مليون.

ولنوضح أكثر فهذه المئات من الملايين بما يقارب المليار “تنفق” سنويا على استهلاك “ما يشرب” من ماء في مكاتب الجماعة وعلى إنارة مكاتبها، ولا علاقة لهذا الاستهلاك بإنارة الشوارع ولا بسقي “البقولة” في الأزقة، فكيف لمكاتب تقفل أبوابها مع العصر حوالي السابعة الرابعة زوالا تستهلك من الكهرباء؟ ما قيمته 470 مليونا؟ وكأن العاملين في الجماعة هم – روبوهات – يعملون بالكهرباء. ثم وهذا هو العجب، كيف يستهلك موظفو الجماعة 400 مليون في مادة الماء؟ ونعرف بأن كلهم لن يتجاوزوا شرب كؤوس صغيرة عند الحاجة، اللهم إلا إذا كنا أخطأنا في نوع الماء!!

فهل مكاتب الجماعة مرافق إدارية أم حمامات بلدية؟ وهل هذه المكاتب يدخلها ضوء النهار وهو “فابور” كما نعلم و”يهجرها” الموظفون والشمس تحرق على الساعة الرابعة زوالا أم تشتغل في الليل مع الجن والسبت والأحد وأيام العطلة في الأعراس؟ وفي الوقت الذي كنا ننتظر فيه ترشيد نفقات الماء والكهرباء لمكاتب الجماعة، تفاجئنا هذه الأخيرة بزيادة في الاستهلاك.

وحتى يتعرف سكان الرباط على الاستهلاك العمومي للماء والكهرباء من إنارة الشوارع وسقي “البقولة”، ففي هذه السنة ستدفع الجماعة 4 ملايير و450 مليونا على مستحقات الإنارة ومليارا و700 مليون على الماء.

ويبقى استهلاك حوالي مليار على نفس المادتين في مكاتب البلدية لغزا محيرا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!