في الأكشاك هذا الأسبوع

الصقيع يدفع سكان دوار للاعتصام أمام عمالة خنيفرة

خنيفرة – شجيع محمد

       بسبب موجة الصقيع وانخفاض درجة الحرارة إلى أدنى مستوياتها، توجه سكان منطقة “أولغس” إلى مقر الجماعة القروية “أم الربيع” للاعتصام ليلا ونهارا وسط حراسة أمنية مشددة، مطالبين بربط منازلهم بالكهرباء ليغادر الرئيس مكتبه غير مكترث لأمرهم، كما أكد بعضهم(..)، مما أجج غضبهم وأبدوا امتعاضهم من هذا التصرف الذي اعتبروه عنصريا، علما أنه سبق لهم أن تقدموا بالعديد من المراسلات للجماعة في نفس الأمر، التي تعدهم كل مرة بأنها ستقوم بتسوية وضعيتهم لتبقى الوعود معلقة، كما أضافوا أن الرئيس أعطى موافقته لربط منازل بعض المحظوظين الموالين له ومنهم المنحدرون من أفراد عائلته لتبقى سياسة الولاءات هي السائدة، كما عرف الوضع الصحي ترديا؛ فالدواب هم الوسيلة الوحيدة التي يعول عليها للتنقل ونقل المرضى أمام الخدمات الهزيلة بمستوصف المنطقة الذي يحمل الاسم فقط.

كل هذه العوامل، أخرجت الساكنة عن صمتهم ودفعتهم إلى نقل مسيرتهم الاحتجاجية إلى ساحة عمالة إقليم خنيفرة أكثر من مرة، مستنكرين ما سموه أساليب التسويف والمماطلة والدونية وعدم الاستجابة لمطالبهم أمام الإهمال الذي طال منطقتهم، وحالة الطرق والقناطر التي وصفوها بالمأساوية، مطالبين في نفس الوقت بربطهم بالكهرباء علما أن المنطقة تزخر بسد أم الربيع الذي يزود مناطق أخرى، وكذا الاستفادة من برامج فك العزلة رغم الوعود العرقوبية المقدمة من طرف السلطات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!