في الأكشاك هذا الأسبوع

تسهيلات وأجور مرتفعة خطة لقجع لتحسين جودة التحكيم

        بعد أن انتظر قضاة الملاعب تفاصيل الزيارة التي وعد بها رئيس الجامعة السيد فوزي لقجع لمعسكرهم المغلق الذي يقام بحر هذا الأسبوع بمعهد مولاي رشيد بالرباط ، قرر رئيس اتحاد الكرة المغربي في معرض لقائه بأعضاء المديرية الوطنية للتحكيم و حكام النخبة الاستجابة لكافة مطالبهم خاصة تلك المتعلقة بالشق المالي حيث قرر رفع التعويضات والمكافآت المخصصة للحكام بدوري المحترفين المغربي وبالدوري الثاني و كذا الهواة ، بالإضافة إلى منحهم عددا من الامتيازات التي طالما نادوا بها.

و حسب مصادر خاصة ، فقد أكد السيد فوزي لقجع على ضرورة العمل الجدي في سبيل النهوض بالممارسة الكروية بالمغرب من خلال تطوير منظومة التحكيم و الإرتقاء بأداء قضاة الملاعب ، مشددا على ضرورة العمل على حماية الحكام المغاربة من كل الإغراءات الممكنة و ذلك عبر تحسين ظروف العمل ورفع سقف التعويضات عن كل مباراة إضافة لرفع التعويضات المرتبطة بالتنقل و ضمان تنقلهم بالمجان صوب الجنوب إضافة لمضاعفة التعويضات الممنوحة لمراقبي المباريات.

 و حسب بلاغ الجامعة فقد تقرر :

– الرفع من قيمة التعويضات ب 50 في المائة بالنسبة لحكام النخبة و الهواة و كرة القدم داخل القاعة و كرة القدم النسوية.

– منح تسهيلات إضافية تتعلق بمبيت الحكام و تنقلاتهم وكذا تكفل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بمصاريف تنقل الحكام لمدينة العيون. 
– عقد شراكة بين الجامعة و المكتب الوطني للسكك الحديدية لإيجاد صيغة لتيسير تنقل الحكام بعموم التراب الوطني. 

– تكفل الجامعة بملف تأمين الحكام مع إعداد الملفات الطبية الخاصة بهم و تفعيلها.
– توزيع أمتعة رياضية من النوع الرفيع بالإضافة إلى توفير جل وسائل العمل التي تسهل مأمورية الحكام خالال مباريات البطولة الوطنية. 
– السهر على ضمان التكوين المستمر للحكام وذلك ببرمجة معسكرات تدريبية دورية قبل بداية كل موسم رياضي و خلال فترة التوقفات الخاصة بالبطولة الوطنية. 
– تعزيز منظومة التحكيم الوطنية بتفعيل دور مراقب الحكام خلال مباريات البطولة و الرفع من تعويضاته المادية موازاة مع التعويضات الممنوحة للحكام ، كما تم تحديد دور جديد للمراقب يتجلى في وقوفه الفعلي على تسيير الإجتماعات التقنية و تقيي أداء الحكام و التنسيق معهم قبل و بعد المقابلة.

وإرتباطا بنفس الموضوع، أكد السيد رئيس الجامعة على ضرورة تعزيز اللجنة المركزية للتحكيم و المديرية الوطنية للتحكيم بأطر و كفاءات قادرة على النهوض بالتحكيم على المستويين الوطني و الجهوي ، و في هذا الإطار سيتم الوقوف على مشاكل اللجن الجهوية للتحكيم التابعة للعصب مع إمكانية إشراف المديرية على عمل هذه اللجن لضمان توفير فضاء مناسب للإشتغال في ظروف أحسن.

و في نهاية هذا اللقاء، تم الإتفاق على تجهيز قاعة متعددة الوسائط بمقر الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لتحليل و دراسة الجوانب التحكيمية لكل المباريات ، و لتواصل فعال مع جميع المتدخلين ،قررت اللجنة المركزية للتحكيم نشر تعيينات الحكام و المراقبين كل يوم ثلاثاء على صفحات البوابة الإلكترونية للجامعة.

وبطلب من الحكام ، قرر السيد رئيس الجامعة التكفل بتسوية الوضعية المادية للحكم الدولي السابق خالد رمسيس.

وجاءت مواقف رئيس اتحاد الكرة المغربي هذه لتؤكد وقوفه إلى صف الحكام والرد على الإتهامات التي طالتهم و كذا انتقاد أدائهم من قبل عدد من مسؤولي الفرق في دوري المحترفين خلال الفترة الأخيرة.

 

هبة بريس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!