في الأكشاك هذا الأسبوع

وزارة الثقافة المغربية تتبرأ مما حدث في معرض الدوحة الدولي للكتاب

     تداولت مواقع التواصل الاجتماعي خبرا عن تأخر وصول شحنة الكتب المغربية في الموعد المحدد إلى رواقها بمعرض الدوحة الدولي للكتاب 2015، وتخبر وزارة الثقافة أن ذلك يعود إلى تقصير من إدارة المعرض في متابعة إجراءات تسلم الشحنة من مطار الدوحة الدولي، حيث قامت الجهة المختصة في الوزارة بإرسال الكتب 10 أيام قبل افتتاح المعرض أي بتاريخ 27 دجنبر 2014، وخمسة أيام قبل الافتتاح أخبرت أن تخليص الشحنة يحتاج استثناء إلى شهادة المنشأ، معتذرة عن عدم إخبارها سلفا للمشاركين بهذا الإجراء المستجد، وعلى إثر ذلك بادرت الجهة المختصة في الوزارة إلى توفيره رغم تزامن هذا الطلب مع عطلة نهاية الأسبوع وذكرى المولد النبوي، وقامت باستصدار الشهادة المذكورة وموافاة إدارة المعرض بها يوما قبل افتتاح المعرض بعدما تلقت وعودا من الجهة المنظمة باستعجال الأمر حتى تكون الشحنة في الرواق قبل الافتتاح الرسمي للمعرض، وهو ما لم يتم الوفاء به رغم الاتصالات المتكررة من الطرف المغربي والتي قابلتها الجهة المنظمة بالتجاهل. وللإشارة فإن نفس المشكل يهم دولا أخرى، من بينها الكويت والبحرين وعمان واليمن والسودان.

وعليه، فإن وزارة الثقافة لا تتحمل مسؤولية ما حدث، وهي تتابع عن كتب تطورات المسألة حتى يتم استدراك التأخر.

تعليق واحد

  1. هذا يُبين دور السفارات في دول الخليج النائمين في العسل فالكلام كله كذب لانه في الخليج ليس هناك اجازة المولد النبوي ولا يحتفلون به كذكرى فالسفراء في الخليج كالقائد في اي مقاطعة في المغرب ينام في بيته ولا يأتي الا بعد إغلاق أبواب السفارة يعني بعد العمل واوراق الناس معطلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!