في الأكشاك هذا الأسبوع

دار بوعزة | أمهات وآباء يطالبون بحماية أبنائهم من “طريق الموت”

دار بوعزة – جواد البوهالي

          مازال مجموعة من أمهات وآباء وأولياء تلاميذ مدرسة اعرابة الابتدائية المحاذية لإحدى الإقامات السكنية ينادون بالتدخل لوضع حد لمعاناتهم أثناء مرافقة أبنائهم يوميا إلى المؤسسة، خوفا على فلذات أكبادهم من كل الأخطار المحدقة للطريق الشاطئية التي تربط قرية طماريس بطريق أزمور الوطنية، وخاصة بالقرب من المسلك الذي يؤدي إلى باب المدرسة، نظرا للسرعة الجنونية التي تمر بها الناقلات والسيارات وخصوصا مرتادي الكورنيش، بالإضافة إلى استعمال هذه الطريق من طرف هواة الدراجات النارية ذات الأربع عجلات، الذين جعلوا منها حلبة للسباق.

وسبق لمجموعة من فعاليات المجتمع المدني بكل من دار بوعزة وأولاد عزوز أن أثارت انتباه الجهات المعنية من أجل وضع إشارات ضوئية بهذه النقطة الكيلومترية، وتلقت وعودا من طرف ثلة من المنتخبين، وقالوا إنها شفوية ليس إلا.

كما سبق للملتقى الذي يربط بين هذه الطريق وطريق أزمور التي تنعت “بطريق الموت” أن شهدت منذ مدة عدة حوادث خطيرة تسبب فيها سائقون متهورون، وراح ضحيتها راجلون أبرياء.

وسجل بعض المواطنين أن جهات مختصة قامت بوضع حواجز إسمنتية على طول الطريق الساحلية وخاصة بالقرب من إقامة فارهة، مستثنية هذا التقاطع الخطير المحاذي لفرعية اعرابة، والذي يستدعي وضع رصيف خاص بالأطفال والتكثير من علامات التشوير، ويتساءلون أين نصيب دار بوعزة من كل استراتيجيات اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير؟ وأين المجلس الجماعي الذي لم يحرك ساكنا؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!