في الأكشاك هذا الأسبوع

بالفيديو … برلماني بلجيكي يتطاول على القرآن

    قام “فيليب دي ونتر” الرئيس السابق لحزب “المنفعة الفلامنكية” العنصري البلجيكي، بإهانة القرآن الكريم، بداخل مقر البرلمان، بعدما قام برفعه في الهواء أثناء جلسة لمناقشة موضوعي “المساجد والأصولية” وقال عنه: “هذا الكتاب مصدر كل الشرور”.

وأكد “دي وينتر” على الحاجة إلى امتناع بلجيكا عن تقديم أي دعم مالي للمساجد، وأن تتخلى كذلك عن مساندة اتحاد الأئمة الموجود في البلاد.

وقال وزير الداخلية “جان جامبون” موجها كلامه إلى وينتر: “أنت بفعلتك هذه أهنت المجتمع البلجيكي بأكمله، لأنك لوحت بكتاب يحترمه جزء كبير ممن يعيشون في هذا المجتمع، ويرونه كتابهم المقدس”.

وأضاف الوزير البلجيكي، الذي ينتمي للحزب القومي الفلامنكي، أن “هناك أصوليين بين المسلمين الموجودين في بلجيكا، وعلينا جميعاً أن نحاربهم، لكن لا يمكن بأي حال من الأحوال موافقة دي ونتر على كلماته التي قالها عن الإسلام”.ومن جانبه، قال النائب البلجيكي من أصل تركي، ولي يوكسل: “لقد شهد البرلمان البلجيكي بهذا الصنيع عملا قبيحا، لكن علينا ألا ننساق وراء الاستفزازات، فهدف هذا الحزب العنصري استفزاز المجتمع الإسلامي، وحينما ينساق البعض وراء تلك الاستفزازات ويفعل شيئا ما يخرجون علينا ويقوقولون إنهم لا يقبلون النقد ولا يعترفون بحرية التعبير”.

وتابع يوكسل “لم يشهد البرلمان البلجيكي من قبل أي استهزاء بأي دين من الأديان، ومن ثم لن نسمح بأي إهانة للقرآن الكريم، لكن في الوقت ذاته لا ينبغي أن نسمح لهؤلاء الاستفزازيين أن يصلوا لأهدافهم الاستفزازية”.

 

 

 

2 تعليقان

  1. mohamed andaloussi

    بصفتي اني مسلم .سادفع عن الاسلام . لان الاسلام دين التوحيد ينص عن السلم و السلام . حيث جاء الرئس السابق فيليب دي وينتر يتهم القران الكريم بانه مصدر الشرور . اغضبني هدا الكلام .رغم اني مسلم احترم جميع الديانات السماوية . ولهدا ان كنت متؤكدا ان الاسلام دين الشرور فيجب عليك قراته قبل ان تتهمه .قلت هدا الكلام لانك مجرد عنصري فاسق ( يفسدون في الارض ولا يصلحون) بدون اخلاق ولا مبادئ

  2. لو اننا سالنا هدا الرجل عن شيء واحد فقط ، هل قراء القران كي يقول ماقاله ، ام انه تحامل على الاسلام والقران والمسلمين دون تحكيم العقل. فان لم يكن قد قراءه فقد نكون متفهمين لما قد يصدر عنه من حكم جاهز ونطوي الصفحة.اما ان كان قد قراءه وتمعن في اياته ومعانيه ومقاصده فانه لا محالة اما يسهتدي الى دين الحق او يكتشف بنفسه ان الاسلام دين حرية وعدل ومساواة ….بمعانيها الحقيقية ….خالية من كل ايديولوجية بشرية لاشرقية ولاغربية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!