في الأكشاك هذا الأسبوع
الضحية مصطفى حسني يتوسط لاعبي الوداد الهجهوج وحبان

رياضة | نجاة مشجع ودادي من موت محقق

      نجا الشاب مصطفى حسني، عضو الوينرز الفصيل المشجع لنادي الوداد الرياضي، من الموت بأعجوبة إثر تعرضه لاعتداء عدواني بعد عودته رفقة أصدقائه من مدينة خريبكة، حيث تابعوا لقاء الوداد ضد أولمبيك خريبكة برسم الدورة الأخيرة من بطولة الذهاب.

والد مصطفى حسني الودادي الكبير والملقب بـ”الثعلب” يروي لنا الاعتداء الأخير ضد مجموعة من الشباب من بينهم ابنه الذي تعرضت سيارتهم لوابل من الحجارة من طرف مجهولين في منطقة ثلاثاء الأولاد قرب قرية فيني، كما أصيب ابنه مصطفى بعدة جروح، نقل على إثرها إلى المستشفى الإقليمي لابن أحمد، وإلى مصحة الزرقطوني تحت إشراف البروفيسور هيفتي حيث مازال يتلقى العلاجات بسبب هذا الاعتداء الذي أثر عليه نفسيا.

للتذكير، فسائق هذه السيارة أجرى هو الآخر عملية دقيقة على الرأس، ومازال طريح الفراش شأنه شأن بعض الوداديين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!