في الأكشاك هذا الأسبوع
عيسى لحيلح

الشاعر الجزائري الذي منع من الوصول إلى المحمدية

             قال الشاعر وأستاذ الأدب العربي، عيسى لحيلح، الذي تم حجزه في مطار الدار البيضاء، ومنعه من دخول المملكة المغربية، بعد عودته إلى الجزائر، بأنه سعيد بالتعامل الإيجابي للقنصلية الجزائرية في المغرب التي تحركت بسرعة واهتمت بأمر حجزه في المطار، وسهرت عبر قنصليها العام على إقامته في فندق العبور إلى أن ركب طائرة الخطوط الجزائرية يوم الأحد، عائدا إلى الجزائر بعد يومين قضاهما في المطار.

وأكد لحيلح المستفيد من قانون المصالحة الوطنية، بعد سنوات قضاها مع الحزب المحل وعودته إلى عالمه الأدبي والعلمي، لـ”الشروق”، بأنه لم يتعرض إلى أية إهانة، لكن الذين أخبروه بمنعه من دخول المغرب كانوا بين الفينة والأخرى يأخذون جواز سفره، وفي غياب رحلات عودة من المغرب إلى الجزائر، حيث اضطر لقضاء ليلتين في فندق العبور بمطار الدار البيضاء قبل أن يعود في رحلة الخطوط الجوية الجزائرية. وكان من المفروض أن يشارك الشاعر في تربص علمي بجامعة الحسن الثاني بمدينة المحمدية بمبادرة من القطب الجامعي تاسوست بجيجل، وبإشارة خضراء من معهد الآداب بجامعة المحمدية، وقد وجد الشاعر عيسى لحيلح بمجرد عودته إلى مكان سكناه في نواحي الشقفة بولاية جيجل جمعا من الأهل والأصدقاء ورفقاء المهنة من جامعة جيجل الذي اطمئنوا عليه.

– الشروق –

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!