في الأكشاك هذا الأسبوع

التحضير لمسيرة شعبية ضد الحكومة بسبب الاقتطاع

الرباط – الأسبوع

           لم تكتف حكومة بن كيران بتطبيق الزيادات التي شرعتها في القانون المالي الجديد منذ فاتح يناير في عدد من المواد، بل أصرت على تمكين الموظفين من هدية رأس السنة، والتي لم تكن سوى اقتطاعات سمينة من أجورهم.

الاقتطاعات التي طبقت يوم فاتح يناير الجاري، وفي جميع القطاعات الحكومية كانت شمولية بحيث مست جميع قطاعات الوظيفة العمومية التي شاركت في الإضراب العام يوم 29 أكتوبر الجاري، وبلغت مبلغ 500 درهم من أجور المهندسين، و340 درهما من أجور المتصرفين.

الجدير بالذكر أن هذه الاقتطاعات التي صدمت الموظفين، خاصة تزامنها مع مصاريف أخرى نظير  تأمينات السيارات وأداء ضريبة السيارة، خلفت استياءات متفرقة وعجلت باجتماعات عاجلة لمكاتب عدد من النقابات لاتخاذ قرارات الرد على الحكومة بهذا الاقتطاع الذي لأول مرة يشمل جميع القطاعات مرة واحدة في تحدٍ قوي من الحكومة للنقابات، وهو ما جعل بعض القطاعات كالتربية والتكوين، وتستعد لتنظيم مسيرة وطنية يوم 8 يناير الجاري للتعبير عن الغضب من هذا القرار في انتظار القرارات الكبرى للنقابات في هذا الباب، “والتي لن تخرج عن قرار إضراب عام لمدة قد تزيد عن يوم واحد”، تقول بعض المصادر.

تعليق واحد

  1. الحكومة تتحيد الاغنياء زكاة باش تعون الفقر لمعندوش حتى ما يكل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!