في الأكشاك هذا الأسبوع

أكبر مؤتمر فكري في تاريخ مهرجان المسرح العربي

          كشف الأمين العام للهيئة العربية للمسرح النقاب عن أوسع مؤتمر فكري في تاريخ مهرجان المسرح العربي، وهو المؤتمر الذي تشهده الدورة السابعة من المهرجان، حيث تعقد أعمال المؤتمرمن 11 إلى 16 يناير 2015، في قاعة الاجتماعات بمقر جهة الرباط سلا – زمور – زعير.

وعبر الأمين العام إسماعيل عبد الله عن ذلك بقوله: إن المؤتمر سيتناول في ست ندوات منفصلة جانبا مهما من أحوال المسرح من باب حوار الشمال والجنوب وتناسج الثقافات وتفاعل الفرجات وأهمية التوثيق ومسؤولياته، وموقع المسرح الذي يقدمه المسرحيون العرب في المهجر في ندوة تتعرض للمرة الأولى لهذا الشأن، إضافة إلى الاحتفاء بمئوية المسرح المغربي وما أفرزه الحراك المسرحي المغربي من بيانات، ويقوم بالإشراف العام على هذا المؤتمر د. يوسف عايدابي (السودان) ومهمته التنسيق الميداني (حكيمة حاتم) من المغرب.

وأضاف إسماعيل عبد الله الأمين العام بأن الملاحظ لفعاليات الندوات المذكورة التي تشكل المؤتمر سيجد أن 44 صوتا معرفيا من الدول العربية، إضافة لألمانيا وبريطانيا ودول المهاجر التي استقر بها المسرحي العربي وأصبح من نسيجها الثقافي، ستدلو بدلوها في هذه الندوات – السياقات المعرفية المتشابكة، ويؤكد هذا الأمر إلى جانب المشاركات الأخرى في المهرجان أن المسرحي العربي في كل أصقاع الدنيا بات على مسافة واحدة من الهيئة ومهرجانها ونشاطاتها، لا يعيق وصوله ومشاركته شيء، كما أن المجال الفكري في المهرجان بات منفتحا على الآخر في العالم أجمع، تلك الخطوة التي بدأت من مؤتمر الدورة الفائتة، وسبقها عقد العديد من التفاهمات والاتفاقات مع المؤسسة الدولية المعنية بالشأن المسرحي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!