في الأكشاك هذا الأسبوع
إحدى دورات منتدى كرانس مونتانا

الداخلة تستضيف مؤتمرا من العيار الثقيل رغم تشويش “البوليساريو”

الداخلة – الأسبوع

       اختار منظمو منتدى “كرانس مونتانا” مدينة الداخلة لاحتضان دورته السنوية المقبلة، التي ستنعقد ما بين 4 و6 مارس 2015 حول موضوع “إفريقيا والتعاون جنوب – جنوب”.

وقال رئيس المنتدى جون بول كارتيرون، “اختار منتدانا مدينة الداخلة ليعقد فيها اجتماعه السنوي لسنة 2015، وهو اجتماع استثنائي يطمح ليكون “مبادرة كبيرة من أجل السلم وفرصة للجميع من أجل اللقاء، والتعارف والتحدث”، وأضاف أن الداخلة “تعد بطبيعتها نموذجا لمستقبل إفريقيا وتحظى بموقع استراتيجي متميز كهمزة وصل على المستويين الاقتصادي والتجاري”.

وأشار رئيسها إلى أن “الهدف ليس هو الدخول في صراعات جدلية عفا عنها الزمن، وإنما خلق فرصة بالنسبة لكبار ممثلي إفريقيا وباقي العالم”. وسيلتئم في اجتماع منتدى “كرانس مونتانا” في الداخلة قادة دول وحكومات ووزراء ومنظمات دولية وإقليمية، وبرلمانيون ومؤسسات مالية ومنظمات، وأرباب العمل والمهنيون لمعالجة الإشكاليات الرئيسية والآفاق بالنسبة لإفريقيا، خاصة في إطار التعاون جنوب – جنوب.

وأطلقت جبهة البوليساريو حملة دولية لمقاطعة منتدى “كرانس مونتانا” ودعوة للمنظمين إلى إعادة النظر في مكان انعقاد الملتقى، في الوقت الذي سخر فيه المغرب كل إمكانياته لإنجاح هذا الملتقى العالمي الذي باستطاعته أن يلعب دورا محوريا في تأكيد مغربية الصحراء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!