في الأكشاك هذا الأسبوع
حرم الرئيس التونسي الجديد السي الباجي في صورة مع صديقتيها المغربيتين: زهور حرم مدير "الأسبوع" مصطفى العلوي، ومريم الفاسي حرم السفير المغربي إدريس العلوي

سعيدونا: السيدة الأولى في تونس لا تهمها الرئاسة

قبل إعطاء النتائج النهائية للانتخابات التونسية كتبت الصحفية فريدة الدحماني (جون أفريك، عدد: 23 نونبر 2014)، متوقعة فوز السي الباجي، لكون زوجته السيدة سعيدونا، هي امرأة استثنائية، معنونة مقالها: ابحثوا عن المرأة.

فالرئيس المؤقت السابق، تزوج يوم تعيينه في 2011، سيدة فرنسية تسمى “بياتريس راين” لم يكن لها ظهور ولا دور بينما السي الباجي متزوج منذ خمسين عاما بهذه السيدة العظيمة، المتأصلة من عائلة المماليك التونسيين، والتي قالت للصحفية: إنني لا أعتز إلا بعائلتي، وهي امرأة أنيقة متزنة لا تتأثر بالظرفيات.

السيدة سعيدونا، التي تحب المغرب، وتزوره كثيرا لإعجابها بهذا البلد، الذي تعرضت فيه يوما لكسر في ساقها، حصل لها في بيت صديقتها زهور العلوي زوجة مدير “الأسبوع”، قضت من جرائه عدة شهور في عيادة أكدال، حيث عالجها الدكتور إسماعيل، وزارها العشرات من أقربائها التونسيين في العيادة، فاستدعت الدكتور إسماعيل لزيارتها في تونس لشكره على نجاح العملية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!