في الأكشاك هذا الأسبوع
من مراسم زفاف نجلة الرئيس الموريطاني

نجلة الرئيس الموريطاني تختار عرسا مغربيا وأنصارها يقولون: إنها حرية شخصية

العيون – عبد الله جداد

لا حديث في موريطانيا وجنوب المغرب إلا عن طريقة احتفال نجلة الرئيس الموريطاني محمد ولد عبد العزيز بزواجها على الطريقة المغربية شكلا ومضمونا، وخلقت هذه الطريقة الجديدة جدلا واسعا لدى الأوساط الموريطانية في العالم.

وذهب مهتمون إلى اعتبار ذلك “تخليا عن التقاليد الموريطانية في الاحتفال بالزواج”، حيث ظهرت ابنة الرئيس بأزياء مختلفة في الحفل الذي تم إحياؤه من طرف فرق موسيقية مغربية، وحملت فيه العروس على “العمارية”، وفق تقاليد الأعراس المغربية، في وقت تنص فيه التقاليد الموريطانية على ارتداء العروس “ملحفة” سوداء وعليها رداء أبيض وتغطى وجهها، بينما يرتدي العريس “دراعة” بيضاء وعليها رداء أسود، في ما يتم إحياء العرس من طرف الفرق الموسيقية المحلية.

ووصف متتبعون أن مشهد العرس المغربي يدخل في إطار التحديث وضمن حرية شخصية وهو مسألة ذوق، خاصة أن العروس ابنة الرئيس أمضت فترات من حياتها في المغرب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!