في الأكشاك هذا الأسبوع

بولمان | مواطنون يطالبون بالزيادة في عدد رجال الدرك

بولمان – الأسبوع

قال بعض المواطنين في شكاية مرفوعة إلى قائد الدرك الملكي حسني بنسليمان إن التوسع العمراني الذي تشهده مدينة أوطاط الحاج بإقليم بولمان بعد استحداث حي النهضة (1)، وحي النهضة (2)، والكثافة السكانية التي يشهدها أكثر من 11 دوارا، بات ضروريا معه تعيين عناصر جديدة بمركز الدرك الملكي للمدينة، حيث لم تعد العناصر الدركية المتواجدة حاليا قادرة على تفعيل مردودية تنسجم مع حجم المسؤولية المناطة بها من تحرير المحاضر، وتقديم الأظناء على ابتدائية ميسور واستئنافية فاس وأحيانا على أنظار هيئة المحكمة العسكرية الدائمة للقوات المسلحة الملكية بالرباط، وإنجاز شهادات السكنى وشهادات إدارية أخرى، وانضافت المتاعب بعد إحداث حاجز دائم بمنطقة الملاحة يتناوب على تفعيل تسييره كل من درك ميسور، وتانديت، ودرك أوطاط الحاج.

وسجل بعض المتتبعين أن النقص الحاد والملحوظ في الموارد البشرية شكل فرصة حسنة لدى المنحرفين والمجرمين على السواء لارتكاب أفعالهم الإجرامية بالمدينة، وبضواحيها، حيث تعرض عدد من الفلاحين بقرية العرجان والملاحة إلى سرقة محرك لاستخراج الماء من باطن الأرض، ومضخات وألواح الطاقة الشمسية لجلب المياه الجوفية.

كما كانت آخر عملية التي تمت مؤخرا، وهمت نهب “كابلات” الأسلاك الهاتفية من وسط المدينة بالقرب من مؤسسة تعليمية بحي الحرشة مما تسبب في قطع الاتصالات الهاتفية عن المؤسسة التعليمية الآنف ذكرها، ورغم التبليغ عن الموضوع فلا فائدة تذكر، حيث لم يتم فتح تحقيق رغم أن تجار شراء المتلاشيات معروفون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!