في الأكشاك هذا الأسبوع
محمد الفاضيلي

تورط برلماني في “إهانة” موظف تابع للديوان الملكي

الرباط – الأسبوع

            لا يزال موضوع إهانة نائب رئيس مجلس المستشارين الحركي، محمد الفاضيلي، لموظف بمجلس المستشارين على الهواء مباشرة بسبب كوب ماء، يتفاعل داخل مجلس المستشارين ومرشح أن يخرج حتى خارج مجلس المستشارين.

فداخل مجلس المستشارين وبخ الشيخ بيد الله رئيس المجلس خلال اجتماع المكتب المستشار الفاضيلي على سلوكاته تجاه الموظف، خاصة وأن الإهانة كانت على الهواء مباشرة مما خلق تضامنا واسعا للمواطنين مع الموظف من جهة، وكرس الصورة النمطية لمجلس المستشارين من جهة ثانية.

ومن جهة أخرى، دخلت إحدى النقابات على الخط وقررت مراسلة بيد الله شخصيا حول هذه الإهانة التي مارسها الفاضيلي في حق الموظف.

إلى ذلك، علمت “الأسبوع” أن الموظف الذي تعرض للإهانة وهدده الفاضيلي بالطرد “هو رفقة زملائه” ملحقين بمجلس المستشارين من إدارة الديوان الملكي، وبالتالي إدارته الأصلية التي يحق لها طرده هي الديوان الملكي وأنه قرر مكاتبة إدارته الأصلية.

وكشف تحقيق داخلي لبيد الله أن الموظف كان قد قام بواجبه ووضع “قنينة الماء والكوب” لوزير المالية بالقرب من المنصة، وأنه غير ملزم “بسقي” الوزير.

في حين، أكد بعض الموظفين من مجلس المستشارين أن للفاضيلي سوابق في مجال الخصام مع الموظفين وزملائه(..).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!