في الأكشاك هذا الأسبوع

فضيحة… برلمانيان داخل السجن والبرلمان يصرف لهما تعويضاتهما شهريا

       كشفت لائحة الغياب التي شرع مكتب مجلس المستشارين في اعتمادها لضبط حضور المستشارين فضيحة مدوية تفيد استمرار حصول مستشارين على تعويضاتهما الشهرية بانتظام، رغم وجودهما داخل أسوار السجن لقضاء عقوبة سجنية.

 وتضيف نفس المصادر أن المستشارين البرلمانيين ينتمي أحدهما إلى حزب الاستقلال والثاني إلى حزب الاتحاد الدستوري، وظل كل واحد منهما يحصل على 36 ألف درهم شهريا، تضخ مباشرة في حسابيهما البنكي.

 وحاولت رئاسة المجلس التستر على هذه الفضيحة التي هزت أركان الغرفة الثانية، وطرحت العديد من التساؤلات والاستفهامات حول هوية المسؤول المباشر عنها.

تليكسبريس

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!