في الأكشاك هذا الأسبوع

ظهور فضيحة أوزينية جديدة ..

       يبدو أن ملف عشب مركب الأمير مولاي عبد الله، لا يعدوا ان يكون فضيحة بحد ذاته، لأن فضائح الوزير محمد أوزين و وزارته بدأت تطفوا أكثر فأكثر، وكان آخرها ظفر صديق ومقرب للوزير أوزين بصفقة معرض”فوت اكسبو” وتنظيم استقبال وفود الفيفا  بمدينة الرباط ومراكش خلال نهائيات كأس العالم للأندية.

فقد علم من مصادر خاصة أن شركة”  ” public Events” والتي يمتلكها عثمان بنعبد الجليل، قد رست عليها صفقة المعرض والإستقبال في ظروف غامضة، وبإمتيازات مغرضة.

ذات الشركة، وهي المنتجة لبرنامج “لالة العروسة” خرقت مجموعة من المساطر قبل وأثناء وبعد الصفقة، غير أنها وبقدرة قادر ظفرت بها.

الفضيحة الأخرى، تمثلت في 15 سيارة، باعها مدير ديوان الوزير محمد أوزين للوزارة، من عند شركته الخاصة بمعنى”خيرنا ميديه غيرنا”..

هذا وقد توالت الفضائح على اوزين ووزارته، وما خفي كان أعظم .

Communique ouzzineهبة بريس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!