في الأكشاك هذا الأسبوع
أحيزون

من يراجع عقود الإذعان عند “اتصالات المغرب” ؟

الرباط – الأسبوع

        فوجئ زبناء إحدى شركات الاتصال “اتصالات المغرب” بإجراءات تعسفية جديدة في حقهم ودون أدنى مشاورات أو إعلانات مسبقة.

زبناء اتصالات المغرب الذين يعانون عدة مشاكل مع الشركة المعنية سواء على مستوى بطء الصبيب أو ضعف التغطية في الأنترنيت واستمرار ارتفاع ثمن المكالمات، تفاجأوا هذه الأيام بإجراء تعسفي آخر تمثل في اعتماد تعبئة “الموديم” على حجم الاستهلاك بدل زمن الاستهلاك كما كان معمول به منذ مدة، بحيث كانت تعبئة الشهر تستهلك طيلة الشهر وتعبئة 24 ساعة صالحة لـ24 ساعة، قبل أن يصبح الاحتساب اليوم مقرون بحجم الاستهلاك القليل جدا.

الجدير بالذكر أن هذا الإجراء يضاف لإجراء آخر كانت ذات الشركة قد اعتمدته في حق أصحاب “الاشتراكات”، حيث بدل الاستعمال المفتوح للأنترنيت طيلة الشهر كما ينص العقد الأول، تفاجأوا باشتراكات للأنترنيت محدودة في الاستهلاك، فهل من متدخل أو مراقب في هذا المجال الذي يعاني فيه الزبون من عقود الإذعان والإكراه؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!