في الأكشاك هذا الأسبوع
الطالبي العلمي

مقاضاة الطالبي العلمي بتهمة “تهميش بيد الله”

الرباط – الأسبوع

       يبدو أن شهر العسل الذي مرت منه العلاقة بين بيد الله رئيس مجلس المستشارين ورشيد الطالبي العلمي مباشرة بعد انتخابه على رأس مجلس النواب أبريل الماضي، قد انتهى ودخلت العلاقة مرحلة الحرب الخفية وهي مرشحة للتصعيد خلال الأيام القليلة المقبلة.

مقربون من بيد الله أعلنوا الحرب على الطالبي العلمي من خلال رفعهم دعوى قضائية ضده لدى المجلس الدستوري بخصوص “عدم إرجاع الطالبي للقانون التنظيمي للمالية لمجلس المستشارين في قراءة ثانية بعد إدخال التعديلات عليه”، ويؤكدون أن الطالبي العلمي أخل بالالتزامات والاتفاقات التي كانت قد تمت بين الطرفين، بعدما أحدثا لجنة تنسيق مشتركة وسارا ينسقان في كل الأمور التي تهم الغرفتين بما فيها حتى شؤون الموظفين، قبل أن ينقلب الطالبي ويقرر تنفيذ العديد من القرارات بشكل فردي، وعلى رأسها قضية تعاطيه مع أسماء البرلمانيين المتغيبين ومع كيفية تدبير جل مساطر التشريع والقوانين في تهميش تام لمجلس بيد الله.

وأشارت ذات المصادر إلى أن اتخاذ الطالبي لقرارات انفرادية في إرسال العديد من القوانين المصادق عليها إلى رئيس الحكومة دون إرجاعها لمجلس المستشارين لقراءتها مرة أخرى، عجل بهذا التوتر المرشح للارتفاع وبخاصة مع قرب إحالة الحكومة على البرلمان مختلف القوانين الانتخابية، فهل خبايا هذه الحرب مرتبطة بمسألة مسطرة إحالة القوانين والمصادقة عليها فقط؟ أم بدخول الإسلاميين على الخط وضغطهم على الطالبي لقطع العلاقة مع مجلس بيد الله الذي تملك فيه المعارضة الأغلبية الساحقة، مما يسمح لها بتضيق الخناق على الحكومة ومن تم انتقام أغلبية حكومة بن كيران في الغرفة الأولى من قرارات الغرفة الثانية؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!