في الأكشاك هذا الأسبوع

“الأسبوع الصحفي” تسبب “قربلة” داخل مجلس النواب

الرباط – الأسبوع

       بعد المقال الزلزال لجريدة “الأسبوع” الخميس الماضي تحت عنوان: “البرلماني المهدي بنسعيد الحاصل على الجنسية الفرنسية يفتح أبواب محاكمة المغرب دوليا” (نشر في ركن خبايا الأمور في ما يجري ويدور)، تحركت الهواتف بشكل غير مسبوق بين النواب المنتسبين لعدة فرق برلمانية.

هذه التحركات والرجة التي تسبب فيها مقال “الأسبوع” أسفرت عن التعجيل بالإعلان عن تنظيم “مشاورات” واسعة حول هذين البروتوكولين الهامين تحت يافطة “يوم دراسي”، مساء الأربعاء الماضي، قبل إخضاعهم للمصادقة النهائية اليوم الخميس.

وكانت “الأسبوع” قد نبهت إلى بعض الثغرات الخطيرة في قانونين برمجهما الشاب المهدي بنسعيد رئيس لجنة “الخارجية والشؤون الإسلامية والدفاع الوطني بمجلس النواب”، سينظم المغرب من خلالهما إلى اتفاقيتين دوليتين: يوافق المغرب بموجب الاتفاق الأول على البروتوكول الاختياري المتعلق باتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة المعتمدة من طرف الأمم المتحدة، وفي ما يهم الثاني البروتوكول الاختياري المتعلق بالاتفاقية الدولية الخاصة بالحقوق المدنية والسياسي، وقد يتسببان في قلاقل للمغرب على المستوى الدولي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!