في الأكشاك هذا الأسبوع
تدريب مجندات داعشيات

“لادجيد” تكشف عن وجود “داعش” بصيغة المؤنث

       نجحت السلطات الأمنية في تفكيك خلية إرهابية جديدة كانت تنشط بشكل مكثف بين المغرب وإسبانيا وتحديدا في مدن الفنيدق وسبتة ومليلية وبرشلونة.

وقالت وزارة الداخلية إن الخلية “متخصصة في تجنيد واستقطاب متطوعات من جنسية مغربية وإسبانية قصد تسهيل التحاقهن بتنظيم ما يسمى بـ”الدولة الإسلامية” بسوريا والعراق”.

وذكر بلاغ للوزارة أن هذه العملية نفذتها بنجاح الفرقة المغربية للشرطة القضائية، بتعاون وثيق مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وبتنسيق مع المصالح الأمنية الإسبانية.

ووفقا للبيان فقد أسفرت العملية التي تدخل في إطار العمليات الاستباقية لمواجهة التهديدات الإرهابية “عن إيقاف زعيمي هذه الخلية بمدينة الفنيدق، وذلك تزامنا مع اعتقال خمسة من شركائهما من طرف المصالح الأمنية الإسبانية بكل من سبتة ومليلية وبرشلونة”.

وأكدت التحريات “تورط عناصر نسائية في عمليات استقطاب متطوعات كان يتم شحنهن بالفكر “الجهادي” من طرف زعيمي هذه الخلية خلال اجتماعات سرية بأحد المنازل، وذلك قبل إلحاقهن بصفوف ما يسمى بـ”الدولة الإسلامية”، بهدف الزج بهن في عمليات انتحارية أو تزويجهن بمقاتلي هذا التنظيم الإرهابي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!