في الأكشاك هذا الأسبوع

هدية “بابا مجلس النواب” للبرلمانيين في رأس السنة

الرباط – الأسبوع

        بعد أن حجز لهم الفنادق الفاخرة بالرباط مكنهم من هواتف ذكية من آخر طراز وبطائق تعبئة للوقود مجانية جد سمينة، رئيس مجلس النواب رشيد الطالبي العلمي يتهيأ لتسليم نواب الأمة هدية أخرى تتزامن هذه المرة مع احتفالات رأس السنة.

هدية رأس السنة هذه المرة ستتمثل في حواسب شاشات راقية “طابليطات” مرفوقة بـ”أجندات” جلدية فارهة، وذلك لضبط مواعيد حضورهم الجلسات العامة مستقبلا، واعتمادهم على النظام الإلكتروني في التصويت بدل نظام المطبوعات الذي يكلف الأطنان من الورق.

هذه العملية التكنولوجية التي ستحل محل الورق في طبع تقارير اللجان ونسخ القوانين والتعديلات والتي سيتم اعتمادها أثناء التصويت في الجلسات العامة، طرحت احتجاج بعض النواب الأميين في المجال الإلكتروني في البرلمان والذين يستعدون للطعن قانونيا في مختلف عمليات التصويت الإلكتروني لأنهم لا يتوفرون على “النصوص الورقية الجاهزة التي ينص القانون على أن تكون بين أيديهم لحظة التصويت” .

إلى ذلك، تبخر حلم اقتطاع الطالبي من أجرة النواب عن غيابهم عن الجلسات السابقة بسبب مسطرة الاستفسار التي وجهها الطالبي لهم، والتي تمت الإجابة عنها ببيانات مكتوبة تؤكد أن “المتغيبين” لهم أعذارهم وأن أغلبهم كان في مهمة بالدائرة المحلية، وهو ما اعتبره الطالبي مبررا مقنعا وطوى معه قرار الاقتطاع من الأجر.

2 تعليقان

  1. الله اكبر فليحيا نواب الشعب ينبون عنه في الاستفادة من خيرات الوطن ومن جيوب دافع الضرائب الله اكبر يحيا البرلمان والبرطمان وبار لمان

  2. هؤلاء نسميهم : (نواب ) ينوبون عمن ؟ انهم ينوبون عن انفسهم وعن اعضاء في احزابهم , في كل الحالات , لايتعدى عددهم عدد اصابع اليد , واذا كان الامر هكذا , فالشعب كله لاحاجة له بهم , وبالفعل , لااثر لهم في واقع الحياة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!