في الأكشاك هذا الأسبوع
إشارة في الاتجاه المعاكس

“أيها الوافدون على الرباط لا تصدقوا علامات التشوير”

الرباط – الأسبوع

     جرت قبل أسابيع بشوارع العاصمة الرباط عملية تشوير أقل ما توصف به هي العشوائية.

هذه العلامات والألواح والإشارات التي تم تثبيتها في جل شوارع العاصمة الإدارية للمملكة أغلبها أخطأت في توجيه المارة والزائرين الأجانب عن المدينة، والاعتماد عليها يؤدي إلى تيهان و”الصورة نموذج لواحدة منها؛ حيث رغم نفس اتجاه المحطة الطرقية والحديقة الوطنية للحيوانات بالرباط إلا أن عملية التشوير توجه قاصدي الحديقة إلى اتجاهات خاطئة”.

إلى ذلك، علمت “الأسبوع” أن عدة فعاليات مدنية تتحرك بالعاصمة الرباط لتصحيح هذه الأخطاء، وتدعو لمحاكمة مبذري المال العام بالجماعات الترابية للعاصمة الرباط سواء القسم التقني بالمجلس البلدي الذي أشرف على العملية، أو الشركة التي فازت بالصفقة وأنجزتها خارج المعايير والمقاييس المعمول بها في هذا الباب.

تعليق واحد

  1. مسلمين الرباط. … هذا ليس بجديد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!