في الأكشاك هذا الأسبوع

محاسبة الحكومة عن اختلالات “راميد” و”مليون محفظة”

الرباط – الأسبوع

        يبدو أن أحزاب المعارضة بدأت تتجه مع اقتراب موعد الانتخابات الجماعية المقبلة إلى رفع سقف إحراج ومعارضة الحكومة التي يقودها حزب العدالة والتنمية.

هذه الأحزاب انتقلت من معارضة الحكومة بالشكل الكلاسيكي العادي إلى شكل تصعيدي، عبر وضع طلبات جماعية لإجراء افتحاصات مالية دقيقة لعدد من مشاريع وبرامج حكومة عبد الإله بن كيران، والوقوف على الاختلالات التي طبعت تسيير هذه البرامج.

هكذا علمت “الأسبوع” أن فرق المعارضة بمجلس النواب وضعت طلبات متعددة لدى لجنة برلمانية يرأسها حزب العدالة “لجنة مراقبة الإنفاق العمومي” لافتحاص عدة برامج لحكومة بن كيران، أهمها برنامج تيسير وبرنامج المساعدات الطبية “راميد” وبرنامج مليون محفظة ومصير أموال صندوق مساعدة الأرامل ومصير الصندوق الذي كان قد أحدثته الحكومة لتقديم الإعانة المقدمة للأشخاص في حالة إعاقة.

المعارضة وجهت طلبات إلى رئيس اللجنة المعنية “إدريس الصقلي” لاستدعاء وزراء حكومة بن كيران المعنيين مباشرة بكل صندوق على حدة، لإعلان حساباته ومجموع الأموال التي رصدتها الحكومة، وأين صرفت، وكذا الاختلالات في تسيير هذه الصناديق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!