في الأكشاك هذا الأسبوع

جماعة التوحيد والإصلاح تعلن “دوزيم” قناة منكوبة

      تأكد مرة أخرى ضرورة إعلان “دوزيم” قناة منكوبة الخدمة العمومية، فالقناة في ظل أجواء الحزن الذي يعيشها المغرب في جل مناطقه بسبب أضرار الفيضانات، وبعد إعلان كلميم مدينة منكوبة، أبت إلا أن تفرض أنانيتها الثقيلة في عز تلك الأجواء الحزينة، والتي تتطلب حسا وطنيا وتضامنيا في الإعلام وفي غير الإعلام، وترقص على مآسي منكوبي الفيضانات.

فالقناة المفروض أنها تقدم الخدمة العمومية، ورغم أن دستور المملكة في فصله 40 يفرض التضامن على الجميع في حالات الكوارث، أصرت على تقديم سهرة السبت الأسبوعية، بل وأتبعتها بسهرة ثانية للمغنية صباح التي توفيت مؤخرا!

مثل هذه السلوكات اللاعمومية في إعلام القناة ليس الأول من نوعه، فالقناة التي لا يتوقف بعض مسؤوليها في كل مناسبة عن رفع فزاعة “استقلالية الخدمة العمومية”، تؤكد في مناسبات عدة أن أولوياتها التحريرية، والتي تعكسها برامجها، لا تؤطرها الخدمة العمومية بقدر ما تؤطرها النزعة التجارية والأنانية السياسية الضيقة.

 

“التجديد” الناطقة باسم التوحيد والإصلاح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!