في الأكشاك هذا الأسبوع

حروب مهرجان مراكش .. محاولات لتنحية الصايل من منصبه

          أكد مصدر مطلع أن هناك محاولات جادة من أجل التخلص من نور الدين الصايل وتنحيته تماما من المجلس الإداري لمؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، حيث يحظى بمنصب نائب الرئيس المنتدب للمؤسسة، وحيث اسمه مكتوب مباشرة بعد الأمير مولاي رشيد.

المدير السابق للمركز السينمائي المغربي، كان قليل الظهور هذه السنة على البساط الأحمر للمهرجان، وحتى مروره رفقة زوجته في حفل الافتتاح لم يكن بالبهرجة المعهودة، كما فقد الكثير من الذين كانوا يحيطون به في المهرجان من فنانين وممثلين ونقاد، يسعون إلى نيل رضاه، فقط بعض المحسوبين على الأصابع ظلوا مخلصين للرجل، وهي المجموعة التي يصفها الباقون بغير قليل من السخرية ب”بقايا النظام البائد”.

الصايل، رجل السينما الذي أعطى الكثير للسينما المغربية عنده مصداقية كبيرة داخل مؤسسة المهرجان..

كود

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!