في الأكشاك هذا الأسبوع

أزمور | “سماسرة” البناء العشوائي يحولون الدواوير إلى قنابل موقوتة

أزمور – شكيب جلال

       مازالت آفة البناء العشوائي تتنامى في الخفاء في مدينة أزمور بمباركة بعض “المقربين” من السلطة، وفي العلن بتواطؤ مع بعض الموظفين الجماعيين، وبعض الأعضاء والمستشارين، بدريعة رخصة إصلاح، بل منهم من تحول إلى “سمسار” بارز مهمته تسهيل الحصول على هذ الرخصة التي أصبحت تخول للحاصل عليها تحويل منزله من سفلي إلى منزل ذو طوابق حسب ما رغبة صاحبه.

وتفشت هذه الظاهرة خاصة في الدواوير المحيطة بالمدينة وخصوصا مع قرب الانتخابات الجماعية، لأن هذه الوسيلة يقول احد المتتبعين هي التي تضمن الفوز المحقق للمنتخبين الذين يلازمون كراسي الجماعة مع كل موسم انتخابات جماعية رغم الحملات التي تنظمها السلطات، والدواوير التي انتشرت بها ظاهرة البناء العشوائي بالنسبة لجماعة أزمور هناك: دوار دراعو، ودوار سواني، ودوار موسى، ودوار الشاريج، ودوار سواني البحر(..)، وبالنسبة لجماعة سيدي علي بن حمدوش نجد: دوار الدغوغي دوار سيدي حمو، ودوار الكوحل، وسيدي علي المركز، وبالنسبة لجماعة أولاد رحمون نجد: دوار الجدوعة، ودوار لحمامنة، ومنطقة شعبة حوالة، وكل هذه الفوضى والتسيب تجري وسط تساؤلات عن دور السلطة والجماعات المعنية والوكالة الحضرية ووزارة السكنى والتعمير وكل الجهات المسؤولة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!