في الأكشاك هذا الأسبوع

هل هي بداية نهاية الدولة الجزائرية

باريس – الأسبوع

         تواردت على باريس، بعد فضيحة ابنة رئيس الحكومة الجزائري عبد الحالم سلال وملاييرها في مدينة ليون الفرنسية، أخبار من القاهرة عن استنطاق فنانة تعيش في القاهرة وهي من أصل جزائري، توصلت في حسابها البنكي بحوالة من نيويورك بقيمة مليوني دولار، أرسلتها لها صديقتها الجزائرية، نجاة عرفات، زوجة وزير الطاقة الجزائري الأسبق، شكيب خليل، اللاجئ هذه الأيام في نيويورك، وتبحث السلطات المصرية بصعوبة، في الربط بين هذه الأموال، التي سربت بسرعة إلى قطاع البناء وبين الوزير الجزائري السابق.

وإذا ما أضيفت لهذه السابقة قضية ابنة الوزير الأول الجزائري الحالي التي اعتقلتها الشرطة الفرنسية مساء يوم الأربعاء 19 نونبر الجاري بمدينة ليون الفرنسية وبحوزتها مليون أورو نقدا، فإن الأمر لا يعدو أن يكون المكشوف فيه، بنشر حالات أخرى لتهريب مقدرات الشعب الجزائري من طرف أعضاء حكومة تستفيد من غيبة الرئيس بوتفليقة، مما يعني أن الأمر قد يتعلق بمؤشر لإفراغ صناديق الدولة الجزائرية.

تعليق واحد

  1. abdallaoui maane amine

    فعلا إنها بوادر انهيار الدولة في الجزائر، المسؤولون يقتسمون الكعكة و الشعب لا يعدو أن يكون جردان تجارب !!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!