في الأكشاك هذا الأسبوع

خنيفرة تلتحق بالمدن المحتجة ضد غلاء الفواتير

مريرت – شجيع محمد

       دخل سكان مدينتي مريرت وخنيفرة في احتجاجات متواصلة طيلة الأسابيع الأخيرة ضد غلاء فاتورتي الماء والكهرباء، وشهدت المدينتان غليانا شعبيا لم تشهده من قبل للتنديد بالزيادات الصاروخية في أسعار فواتير الماء والكهرباء، والتي وصفوها بكونها “تفوق الخيال”، خاصة وأنها جاءت متزامنة مع الدخول المدرسي وعيد الأضحى(..)، الأمر الذي دفع جميع الفئات والأطياف للخروج إلى الشوارع والتحالف ضد الغلاء الفاحش، وما خلفه من عبء على جيوبهم.

وعبر المحتجون عن استعدادهم للقيام بمسيرة مشيا على الأقدام تجاه عمالة إقليم خنيفرة (31 كلم)، كما قاموا بوقفة احتجاجية أمام مقر العمالة ومقر مصالح المكتب الوطني للماء الصالح للشرب والكهرباء، رافعين شعارات منها: “لا خدمة لا ردمة باش نخلصو هاد الما” و”علاش جينا واحتجينا الما والضو غالي علينا”، منددين من خلالها بالسياسة الفاشلة للحكومة الحالية، والتي قالوا إنها تحاول إنقاذ المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب من الإفلاس على ظهور المواطن المغلوب على أمره، كما قرر بعض السكان رفع دعاوي قضائية ضد ذات المكتب، ومطالبته بمراجعة الفواتير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!