في الأكشاك هذا الأسبوع

هل يتحول صندوق التقاعد إلى وزارة المتقاعدين والمسنين والمعاقين والمنخرطين؟

      المتقاعد يجمع في داخله كل أمراض الدنيا، فهو مسن ومعاق ومريض وكل هذه الكوارث تحل به مباشرة بعد تقاعده فيسكن في جسمه السقيم الذي أنهكته خدمات الإدارة، السكري المرض اللعين، ومرض الشرايين خصوصا في الرجلين والساقين ليصبح مقعدا، ويفقد تقريبا بصره، ويعاني من المسالك البولية، ويتأثر بفقدان أسنانه، ومع ذلك لا يراعي الصندوق المغربي للتقاعد هذه الأمراض التي تنخر أجساد كل المتقاعدين بدون استثناء، ومن مقره الفخم بحي الرياض يوجه استدعاءات للمنخرطين للحضور أو لتسوية أوضاعهم، وتصوروا مريضا، مسنا، مقعدا، يتحرك إلى المقر الفخم، ويصطف في طوابير منتظرا دوره، ويرغم على الطلوع والهبوط، بل ويتفضل الصندوق “بقطع” معاشه لإرغامه على الحضور محمولا على الأكتاف! فهل مهام الصندوق هو تعذيب المتقاعدين أم للعناية بهم؟ إننا وبصوت عالٍ نصيح: المتقاعدون في الرباط يعذبهم الصندوق وربما يتسبب في موتهم بسبب بيروقراطية الإدارة، فهل من المعقول بأن يتحصن الصندوق في برجه العاجي ويأمر المقهورين المسنين المتقاعدين المعاقين، المثول بين يديه؟ أمر يحير، وقد طالبنا ونطالب وسنناضل من أجل إحداث قسم اجتماعي تكون مهمته القيام بكل الإجراءات الإدارية نيابة عن المنخرط لتسوية محتملة لملف. وننبه الأحزاب لاقتراح إنشاء وزارة المتقاعدين والمسنين والمعاقين كما هو موجود في كل الحكومات، ما عدا حكومتنا، فالصندوق يبقى صندوقا يجمع ويصرف ويتعامل بالأرقام والمتقاعد في حاجة إلى رعاية وعناية ومساعدة جزاء له على ما قدم من خدمات للبلاد والعباد، ومكافأة له على ما ادخر من أموال في سبيل تقاعد مريح وليس تقاعد جحيم.

إن المتقاعدين في الرباط كلهم وبدون استثناء يعانون من آلام الأمراض الفتاكة ومن قلة اليد، ومن عذاب الصندوق المغربي للتقاعد الذي يجب أن يتحول إلى وزارة.

تعليق واحد

  1. les responsables du caisse des retraites ignorent les grandes souffrances des maladies incurables .des retraites.par ailleurs ils doivent engager des services reserves pour se charger interimement ses personnels de l action sociale normalement eux qui se chargeront de tous les formalites administratives concernant des formulaires et des papiers administratifs comme en etrangers ils viennent visiter les retraites mensuellement aux domiciles pour se contenter de leurs situations.concernant les retraites malades et chetifs incappables de bouger et de se mettre debout .de les donner aides mains dans tous but

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!